آخر الاخبار

الاثنين، 1 أبريل 2019

التأثيرات السلبية للهواتف على العين و كيفية تفاديها و التقليل منها

مع النمو الكبير في إستخدام الهواتف الذكية حول العالم ، تبرز الكثير من الأسئلة حول تأثيرها على حياتنا اليومية و الصحية ، و الطرق المثلى لإستخدامها ، أحد هذه الأسئلة يطرح عن التأثيرات السلبية للهواتف على العين ، و هل يمكن تفاديها إن وجدت ؟
التكنلوجيا بصفة عامة و الهواتف الذكية بصفة خاصة أصبحت جزءا لا يتجزء من حياة الكثير من الأفراد حول العالم ، مما جعل للبحث عن نتائجها على مختلف أعضاء الجسم نصيبا لا بأس به من الدراسات حول العالم  ، الرأس ، العين و العديد من الأجزاء الاخرى . نتطرق اليوم للبحوث التي درست العين . 



لحسن الحظ بينت الإحصائيات أن أغلب الناس حول العالم لا يعانون من أي مشاكل بصرية بسبب الهواتف ، حيث تعتبر التأثيرات السلبية للهواتف على العين قليلة و نادرة لكنها شديدة الخطورة في بعض الاحيان .
أغلب ما يعاني منه المرضى هو : جفاف العينين ، آلام في الرأس ، شدود عضلية و رؤية ضبابية . حيث أكد أحد الأطباء المختصين في العين في أحد المستشفيات الامريكية أن حوالي 14% من مرضاه يعانون من هذه الأعراض بسبب الإستخدام المطول للهواتف . 
جفاف العينين يكون بسبب نقص عدد الرمشات عند إستخدام الهاتف الذي يسببه الإنتباه الشديد ، بقية المشاكل الأخرى يطلق عليها متلازمة رؤية الكمبيوتر و تكون بسبب وضعية مسك الهاتف – أو المشاهدة على الكمبيوتر – الغير عادية . ينصح الأطباء باستخدام الهواتف لفترات لا تتجاوز 20 دقيقة من الزمن تليها فترة راحة تقدر ب 30 ثانية لتفادي هذه المشاكل .

التأثيرات السلبية للهواتف على العين عند الإستخدام الليلي :  

هرمون النوم لدى الإنسان يطلق عليه هرمون الميلانين و يبدأ إفرازه حوالي الساعة التاسعة ليلا . يعتبر الضوء مثبطا لإفراز الميلانين ، إذن إستخدام الهاتف ليلا قد يسبب مشاكل في النوم . لكن عدم القدرة على النوم لا يجب أن تكون أكبر مخاوف الإنسان ، إذ بينت بعض الدراسات أن الضوء القوي الذي يسطع فجأة على عين المستخدم ليلا قد يسبب تلفا دائما في شبكية العين – و هي الطبقة الخلوية المسؤولة عن تحويل الضوء لرسالة عصبية يستطيع المخ فهمها – إذا تكرر لمرات عديدة ، أو إذا كان الضوء الساطع شديد القوة . 
لذلك يعتبر من الأفضل تقليل الإستخدام الليلي للهواتف ، أو على الأقل جعل إضاءة الهاتف ضعيفة لأكبر درجة ممكنة عند فعل ذلك .


في الأخير نصل لخلاصة ، توصلنا إليها في العديد من المواضيع من قبل ، و هي أن الهواتف الذكية و الأجهزة الإلكترونية الأخرى لن تسبب أي مشاكل لعيون المستخدمين إذا تم إستخدامها بطريقة صحيحة ، و أن كل إستخدام عشوائي قد يتسبب في مشاكل متفاوتة الخطورة .
المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قائمة الصفحات